أمراض السمنة الشائعة وتأثيرها على صحتك

Online CME hours for SCFHS

تعرف منظمة الصحة العالمية السمنة على أنها الزيادة المفرطة وغير الطبيعية في الشحوم في الجسم بشكل يهدد صحة المريض، ويدل مؤشر كتلة الجسم BMI ذو القيمة 25 وأكثر على زيادة الوزن بينما يعبر مؤشر كتلة الجسم ذو القيمة 30 وأكثر عن الإصابة بالسمنة. وقد غدت السمنة مشكلة شائعة بشكل كبير إذ تتسبب في الوقت الحالي بنسبة كبيرة من الأمراض المزمنة والمهددة لحياة المريض وهي كذلك مسؤولة عن وفاة ما يزيد عن 4 ملايين شخص في العام بسبب الأمراض الناتجة عن السمنة.

أكثر أمراض السمنة شيوعا

تقترن السمنة مع مجموعة كبيرة من الأمراض والعلل وقد تصيب أمراض السمنة أيًّا من أجهزة الجسم كالقلب أو الرئتين أو الدماغ والجهاز العصبي أو تسبب مشاكل في الغدد كما وقد تؤثر ، وإن هذه الأمراض خطيرة وتهدد حياة المريض إذ لم يخضع للتداخل الطبي اللازم في الوقت المناسب. وتشمل أكثر أمراض السمنة شيوعا:

  • أمراض القلب والسكتة الدماغية

تسبب السمنة ارتفاع مستويات الكولسترول والشحوم الثلاثية في الدم وتراكم بلورات الكولسترول في جدران الشرايين وإغلاقها أو الإصابة بتصلب الشرايين، ينتج عن ذلك ارتفاع خطر الإصابة بالعديد من أمراض القلب كالسكتة القلبية والذبحة الصدرية وقصور القلب وأمراض الصمامات واضطرابات نظم القلب، إضافة إلى فرط التوتر الشرياني وارتفاع ضغط الدم. وإن ارتفاع ضغط الدم سبب أساسي في حدوث السكتة الدماغية التي تحدث نتيجة انقطاع التروية الدموية عن الدماغ بسبب انسداد أحد الشرايين المغذية له أو بسبب النزيف وهما عاملين يساهم فيهما ارتفاع ضغط الدم والسمنة بشكل كبير.

أمراض القلب والسكتة الدماغية

  • مرض السكري

إن الإصابة بالسمنة عامل مهم جدًا في التسبب بالسكري إذ يرتفع خطر الإصابة بمرض السكري بشكل كبير لدى الأشخاص المصابين بالسمنة وخصوصا السمنة في البطن. تسبب السمنة اضطراب الوظائف الاستقلابية للجسم وتخل بأنظمة استقلاب الشحوم والكربوهيدرات وتوزع الشحوم في الجسم وترفع من مستوى سكر الدم بشكل مستمر، ما يؤثر على استجابة الجسم لهرمون الأنسولين وعلى كفاءة خلايا البنكرياس في إفرازه انتهاءً بالإصابة بداء السكري. يسبب السكري مشاكل صحية كثيرة إذ يسبب تشوه الأوعية الدموية واعتلال الأعصاب، ما يسبب مشاكل حسية وحركية كثيرة منها اضطرابات التبول نتيجةً لاعتلال أعصاب المثانة واضطرابات الحس بسبب أذية الأعصاب الحسية، وأمراض العيون بسبب السكري وأمراض الكلية نتيجة ضعف تروية الدم التي يسببها السكري في الكلية.

مرض السكري

  • مرض السرطان

تزيد الإصابة بالسمنة من خطر الإصابة بمجموعة كبيرة من السرطانات والأورام، وكذلك فإن خطر الإصابة بالسرطان يرتفع كلما اكتسب المريض وزنًا إضافيًّا. تسبب السمنة عدة تغييرات في الجسم يمكن أن تنتهي بالإصابة بالسرطان، منها حالة الالتهاب المستمر في الجسم بالترافق مع ضعف المناعة التي تسببه السمنة. في هذه الحالة فإن عدد الخلايا الجديدة المتشكلة كبير جدًا وبالتالي احتمال نشوء خلية سرطانية مرتفع جدًا وفي الوقت عينه فمناعة الجسم أقل كفاءة من أن تستطيع القضاء على الخلايا الشاذة المتشكلة التي تنتهي بحدوث السرطان إذا لم يتم القضاء عليها. كما تزيد السمنة من مستويات الإنسولين وعوامل النمو الشبيهة بالإنسولين ومن مستويات الهرمونات الجنسية وهي عوامل تساهم في نمو الورم والخلايا السرطانية كذلك.

تضم قائمة السرطانات التي يمكن أن تحدث بسبب الإصابة بالسمنة:

  1. سرطان المريء
  2. سرطان القولون والمستقيم
  3. سرطان المعدة
  4. سرطان المرارة الكبد والبنكرياس
  5. سرطانات الرحم والمبيض والثدي
  6. سرطان الغدة الدرقية والورم السحائي والورم النقوي المتعدد.
  • أمراض الجهاز الهضمي

تزيد الإصابة بالسمنة من احتمالية التعرض لأمراض واضطرابات جهاز الهضم المختلفة. تعد السمنة السبب المباشر للإصابة بتليف الكبد غير الكحولي، كما أنها السبب المساهم في الإصابة بعديد من الأمراض الأخرى، ومن هذه الأمراض:

  1. الارتجاع أو القلس المعدي المريئي (الحرقة أو الحموضة)
  2. مرض مريء باريت
  3. التهاب المعدة
  4. الإسهال ومرض التهاب رتوج الكولون
  5. تشمع الكبد وأمراض الكبد الأخرى
  6. حصيات المرارة والتهاب المرارة
  7. التهاب البنكرياس الحاد
  8. بوليبات الكولون
 
أمراض الجهاز الهضمي
  • أمراض النساء

تسبب السمنة عند النساء كذلك مشاكل صحية وأمراضًا كثيرة، فالسمنة سبب في اضطرابات الحمل والإسقاطات والمخاطر المترتبة عليها. كما تسبب السمنة لدى المرأة الحامل الإصابة بالسكري الحملي وهو ارتفاع نسبة سكر الدم وقلة كفاءة الأنسولين بشكل مؤقت لدى المرأة الحامل. كما قد تسبب السمنة الإصابة بتسمم الحمل أو ما قبل تسمم الحمل (داء مقدمات الارتعاج) وهما حالة من الارتفاع الشديد في ضغط دم المرأة الحامل يهدد حياتها وحياة الجنين أيضًا. كما قد تحتاج المرأة الحامل المصابة بالسمنة إلى الولادة القيصرية نظرًا لتعذر وخطورة الولادة الطبيعية، ما يعني أن تحتاج إلى وقت أطول للشفاء بعد الولادة. تسبب السمنة كذلك الإصابة باضطرابات الطمث المختلفة وهي مسؤولة أيضًا عن الإصابة بكيسات المبيض وعن تشكل الأورام الليفية في الرحم.

أمراض النساء

  • الأمراض الجنسية

تسبب السمنة الكثير من المشاكل الجنسية كما وتسبب العديد من الأمراض البولية والتناسلية لدى كل من الرجال والنساء. يشيع العجز الجنسي بشكل كبير لدى الرجال المصابين بالسمنة، وكذلك فإن الخصوبة واحتمالية حدوث الحمل أقل لدى السيدات المصابات بالسمنة منها لدى السيدات ذوات الوزن الطبيعي. كما تسبب السمنة سوء تكون الجنين في حال حدوث الحمل أو نقص محصول الحمل. كما أن التهابات السبيل البولي والتهاب الحويضة والكلية شائعة بشكل كبير لدى المصابين بالسمنة وأكثر بكثير من ما هو عليه لدى ذوي الوزن الصحي. كما أن السمنة مساهم مهم في الإصابة بأمراض الكلية فالسمنة قد تصبب الفشل الكلوي وتسرع في تقدمه أو تسبب أمراض الكلية بشكل غير مباشر كنتيجة للإصابة بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم إذ يسببان تطور الفشل الكلوي.

  • توقف التنفس أثناء النوم

تعرف حالة انقطاع التنفس أثناء النوم بأنها توقف تنفس المريض وعودته بشكل دوري خلال نومه، وهي حالة تسبب مشاكل في التركيز والذاكرة والمزاج خلال النهار وتؤثر على النشاط وعلي قدرة المريض على أداء مهامه اليومية بشكل سليم. ينتج انقطاع التنفس عادةُ عن وجود عائق انسدادي في مجرى التنفس لدى المريض أو عن عيب عصبي في مراكز التنفس العصبية في جذع الدماغ. وإن السمنة من العوامل المؤهبة للإصابة بانقطاع التنفس أثناء النوم وتلعب الدور الأكبر في التسبب بهذه الحالة.

نصائح للوقاية من السمنة

بالنظر إلى المشاكل الصحية الكثيرة التي تسببها السمنة فإن القرار الأكثر حكمة هو تجنب زيادة الوزن والإصابة بالسمنة للوقاية من المشاكل التي يسببها الوزن الزائد ولتجنب الإصابة بالأمراض المترتبة عليه، ومن أجل الوقاية من السمنة يجب اتباع عادات صحية في الأكل والنشاط اليومي، من هذه العادات:

  • تقليل استهلاك الشحوم الضارة واستبدالها بالمغذيات الدسمة الصحية
  • تقليل تناول الأطعمة المصنعة والمشروبات المحلاة والأغذية الحاوية على نسبة كبيرة من السكر إذ أن السكر هو المسؤول الرئيسي عن زيادة الوزن.
  • تناول المزيد من الخضار والفواكه إذ يفيد وجود الخضروات مع الوجبات في تقليل السعرات الحرارية التي تأكلها والتي يمتصها الجسم.
  • تناول الأغذية الغنية بالألياف كالشوفان والتمر، تحسن هذه الأطعمة الهضم والامتصاص وتقلل من السعرات الواردة إلى الجسم.
  • تجنب تناول الأغذية التي ترفع مستوى سكر الدم بشكل سريع واستعض عنها بالأغذية البطيئة في زيادة نسبة سكر الدم، يعرف هذان النوعان من الأغذية بالكربوهيدرات السريعة والكربوهيدرات البطيئة.
  • مارس نشاطًا رياضيًّا بشكل منتظم والتزم بنظام للرياضة واحرص على أداء ما يكفي من التمارين من أجل تحريك العضلات وحرق السعرات الزائدة عن حاجتك اليومية.

تحرير: علاجك الطبية©

التعليقات (0)

wave

اترك تعليقا

wave